أبيات شعر شوق

شعر الحارث الخراز – وكم كنت أستجدي وصالك

وكم كُنتُ أستجدي وِصالَكَ كُلما

أهَلَ هِلال الليلِ والناسُ هُجَّعُ

رحلتَ كما رحل النهار وأنني

لأُقسِمُ إن طالَ الظلامُ ستَرجِعُ

— الحارث الخراز

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى