شعر الجواهري – ويا شعر سارع فاقتنص من لواعجي

ويا شِعْرُ سَارِعْ فَاقتَنِصْ مِنْ لَوَاعِجِي

شَوَارِدَ لا تُصطَادُ إنْ لم تُسارِعِ

تَرامَيْنَ بَعضاً فَوقَ بعضٍ وغُطِّيَتْ

شَكاةٌ بِأُخرَى، دَامِياتِ المَقَاطِعِ

و فَجِّر قُروحاً لَا يُطاقُ اِختِزانُها

و لَا هِيَ مِمَّا يُتَّقَى بِالمَبَاضِعِ

— محمد مهدي الجواهري

معاني المفردات:

لواعجي: أحزاني وآلامي

  • لعَج الحُبُّ والشَّوْقُ فؤادَه: أحرقه وآلمه لعَجه الحزنُ،
  • لعج الحزنُ فؤادَه: استحرّ فيه
  • لعَج الهَمُّ في صدره: خلَج واضطرب وتحرَّك

شكاة:

  • الشَّكَاةُ : الشَّكوى
  • الشَّكَاةُ: المرض

قروحًا: جمع قرح وهو الجرح الشديدي الألم

المباعض: الدموع في العين لم تنهمر بَضَعَ في الدَّمْعِ: أن يَصيرَ في الطَّرف ولا يَفيضَ،

محمد الجواهري

محمد مهدي الجواهري هو محمد مهدي بن عبد الحسين الجواهري، شاعر عراقي يعتبر من بين أهم شعراء العرب في العصر الحديث. لقب شاعر العرب هو لقب استحقه بجدارة في وقت مبكر في حياته الشعرية.