شعر الجواهري – وشغلت بالي والمصيبة أنني

وَشَغَلتُ بالي والمصيبَةُ أنني

أجني فراغَ العُمرِ مِن مشغوله

يأسٌ تجاوزَ حَدَّه حتى لقد

أمسيتُ أخشى الشرَّ قبلَ حُلوله

وبَلُدْتُ حتى لا ألَذُّ بمُفْرحٍ

حَّذَرَ انتكاستهِ وخوفَ عُدوله!

— محمد مهدي الجواهري