شعر الجواهري – خلعت ثوب اصطبار كان يسترني

شعر الجواهري - خلعت ثوب اصطبار كان يسترني
شارك هذه الأبيات

خَلعتُ ثوبَ اصطِبارٍ كانَ يَستُرنُي

وبانَ كِذبُ ادِعائي أنَّني جَلِد

بكَيتُ حتَّى بكا من ليسَ يعرِفُني

ونُحتُ حتَّى حكاني طائرٌ غَرِد

— محمد مهدي الجواهري

Recommended1 إعجاب واحدنشرت في أبيات شعر حزينة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محمد مهدي الجواهري

محمد مهدي الجواهري

محمد مهدي الجواهري هو محمد مهدي بن عبد الحسين الجواهري، شاعر عراقي يعتبر من بين أهم شعراء العرب في العصر الحديث. لقب شاعر العرب هو لقب استحقه بجدارة في وقت مبكر في حياته الشعرية.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن الرومي الطرف يقطف من خديك تفاحا

شعر ابن الرومي – الطرف يقطف من خديك تفاحا

الطَّرْفُ يقْطِفُ من خدَّيْكَ تُفَّاحَا والثَّغْرُ منك يَمُجُّ المسْكَ والرَّاحا أصبحْتَ للشَّمسِ شمْساً غير آفلةٍ حُسْناً كَمَا قمراً تُمْسِي ومِصْبَاحا لا عذَّبَ اللّه ذاك الوجْهَ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

كتاب به ماء الحياة ونقعة ال

كِتابٌ بِهِ ماءُ الحَياةِ وَنَقعةُ ال حيا فَكَأَنّي إِذ ظَفِرتُ بِهِ الخَضر عُقود هِيَ الدُرُّ الَّذي أَنتَ بَحرُهُ وَذَلِكَ ما لا يَدَّعي مِثلَهُ البَحرُ رِياض

ديوان يزيد بن معاوية
يزيد بن معاوية

ما لك أم هاشم تبكين

ما لَكِ أُمَّ هاشِمٍ تَبكين مِن قَدَرٍ حَلَّ بِكُم تَضِجّين باعَت عَلى بَيعِكِ أُمَّ مِسكين مَيمونَةٌ مِن نسوَةٍ ميامين زارَتكِ مِن يَثرِبَ في حُوّارين في

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

غضب الأمير من الملام وهل ترى

غَضِبَ الأَميرُ مِنَ المَلامِ وَهَل تَرَى أَحَداً يَفوزُ بِعَرضِهِ لَم يَدنَسِ أَنا جاهِلٌ إِلّا بِأَمرٍ واحِدٍ ما عالَمي هاذا بِأَهلِ تَأنُسِ فَتَوَقَّهُم مِن أَسوَدٍ أَو

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً