شعر البوصيري – نعم سرى طيف من أهوى فأرقني

نَعَمْ سَرَى طَيفُ مَنْ أهوَى فَأَرَّقَنِي

والحُبُّ يَعْتَرِضُ اللَّذاتِ بالألَمِ

يا لائِمِي في الهَوَى العُذْرِيِّ مَعْذِرَةً

مِنِّي إليكَ ولو أَنْصَفْتَ لَمْ تَلُمِ

عَدَتْكَ حالِي لا سِرِّي بِمُسْتَتِرٍ

عَنِ الوُشاةِ وَلا دائي بِمُنْحَسِمِ

— البوصيري