أبيات شعر شوق

شعر البحتري – علاقة حب كنت أكتم بثها

خَلا أَنَّ شَوقاً ما يُغِبُّ وَلَوعَةً

إِذا اِضطَرَمَت فاضَت عَلَيها المَدامِعُ

عَلاقَةُ حُبٍّ كُنتُ أَكتُمُ بَثَّها

إِلى أَن أَذاعَتها الدُموعُ الهَوامِعُ

إِذا العَينُ راحَت وَهيَ عَينٌ عَلى الجَوى

فَلَيسَ بِسِرٍّ ما تُسِرُّ الأَضالِعُ

فَلا تَحسِبا أَنّي نَزَعتُ وَلَم أَكُن

لِأَنزِعَ عَن إِلفٍ إِلَيهِ أُنازِعُ

— البحتري

القصيدة نظمت على بحر الطَّوِيْل اخترنا لك:

البحتري

البحتري (205 هجري - 284 هجري): أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي. وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم، المتنبي وأبو تمام والبحتري، يتميز شعره بجمالية اللفظ وحسن اختياره والتصرف الحسن في اختيار بحوره وقوافيه وشدة سبكه ولطافته وخياله المبدع.

اقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى