شعر البحتري – إذا ابتسمت تألق عارضاها

أَمَردودٌ لَنا زَمَنُ الكَثيبِ

وَغُرَّةُ ذَلِكَ الرَشَإِ الرَبيبِ

وَأَيّامُ الشَبابِ مُعَقَّباتٌ

عَلى إِبدارِ آثامِ المَشيبِ

إِذا اِبتَسَمَت تَأَلَّقَ عارِضاها

عَلى ضَرَبٍ يُصَفَّقُ في ضَريبِ

مَتى يوشِك غُروبُ الشَمسِ يُردَد

سَناها مِن سَنا تِلكَ الغُروبِ

— البحتري