شعر البارودي – وكيف يعي سر الهوى غير أهله

وكيفَ يَعِي سِرَّ الهوى غَيرُ أهلِهِ

وَيَعْرِفُ مَعْنَى الشَّوْقِ مَنْ لَمْ يُفَارِقِ

لَعَمرُ الهوَى إنِّى لَدُن شَفَّنِى النَوى

لَفِي وَلَهٍ من سورةِ الوَجدِ ماحِقِ

كَفى بِمُقامِي في “سَرنديبَ ” غُربةً

نَزَعْتُ بِهَا عَنِّي ثِيَابَ الْعَلاَئِقِ

— محمود سامي البارودي

Secured By miniOrange