شعر البارودي – فلله قلب بالفراق مروع

فَلَمَّا اتَّعَدْنَا لِلرَّوَاحِ تَرَوَّعَتْ

قُلُوبُ النَّدَامَى وَالْمُحِبُّ شَفِيقُ

فَلِلَّهِ قَلْبٌ بِالفِرَاقِ مُرَوَّعٌ

حَزِينٌ وَجَفْنٌ بالدُّمُوعِ شَرِيقُ

— محمود سامي البارودي

معاني المفردات:

اتَّعدنا : اتَّدَعَ : سَكَنَ واستقرَّ

تروَّعت:الرَّوع: الخوف

الرواح: الرحيل

شريق:الشَّرَقُ: كالغَصَص بالطعام يقال شَرِقَ فلانٌ برِيقِه أو غَصَّ بريقه وكانت العرب تقول:شَرِقَ الدَّمُ في عَيْنِهِ : أي احْمَرَّتْ عينه.

محمود سامي البارودي

محمود سامي البارودي هو شاعر مصري 1838م، رائد مدرسة البعث والإحياء في الشعر العربي الحديث، وهو أحد زعماء الثورة العرابية وتولى وزارة الحربية ثم رئاسة الوزراء باختيار الثوار له