شعر البارودي – أسلة سيف أم عقيقة بارق

أسَلَّةُ سيفٍ أم عَقيقةُ بارِقِ

أضاءت لَنا وهناً سَماوةَ بارِقِ

لَوَى الرَّكْبُ أَعْنَاقاً إِلَيْهَا خَوَاضِعاً

بِزَفْرَةِ مَحْزُونٍ، وَنَظْرَةِ وَامِقِ

وفي حَركاتِ البَرقِ لِلشوقِ آيَةٌ

تَدُلُّ عَلَى مَا جَنَّهُ كُلُّ عَاشِقِ

تَفُضُّ جُفوناً عَن دُموعٍ سوائلٍ

وَتَفْرِي صُدُوراً عَنْ قُلُوبِ خَوَافِقِ

— محمود سامي البارودي

محمود سامي البارودي

محمود سامي البارودي هو شاعر مصري 1838م، رائد مدرسة البعث والإحياء في الشعر العربي الحديث، وهو أحد زعماء الثورة العرابية وتولى وزارة الحربية ثم رئاسة الوزراء باختيار الثوار له