شعر البارودي – أسلة سيف أم عقيقة بارق

أسَلَّةُ سيفٍ أم عَقيقةُ بارِقِ

أضاءت لَنا وهناً سَماوةَ بارِقِ

لَوَى الرَّكْبُ أَعْنَاقاً إِلَيْهَا خَوَاضِعاً

بِزَفْرَةِ مَحْزُونٍ، وَنَظْرَةِ وَامِقِ

وفي حَركاتِ البَرقِ لِلشوقِ آيَةٌ

تَدُلُّ عَلَى مَا جَنَّهُ كُلُّ عَاشِقِ

تَفُضُّ جُفوناً عَن دُموعٍ سوائلٍ

وَتَفْرِي صُدُوراً عَنْ قُلُوبِ خَوَافِقِ

— محمود سامي البارودي




Secured By miniOrange