أبيات شعر غزل

شعر البارودى – بأي غزال في الخدور تهيم

بِأَيِّ غَزَالٍ فِي الْخُدُورِ تَهِيمُ

وَغِزْلانُ نَجْدٍ مَا لَهُنَّ حَمِيمُ

يَقُدْنَ زِمَامَ النَّفْسِ وَهْيَ أَبِيَّةٌ

وَيَخْدَعْنَ لُبَّ الْمَرْءِ وَهْوَ حَكِيمُ

فَإِيَّاكَ أَنْ تَغْشَى الدِّيَارَ مُخَاطِرَاً

فَدُونَ حِمَاهَا لِلأُسُودِ نَئِيمُ

— محمود سامى البارودى

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق