شعر الإمام الشافعي – فما كل من تهواه يهواكَ قلبُه

شعر الإمام الشافعي - فما كل من تهواه يهواكَ قلبُه
شارك هذه الأبيات

فَمَا كُلُّ مَنْ تَهْوَاهُ يَهْوَاكَ قلبهُ

وَلا كلُّ مَنْ صَافَيْتَه لَكَ قَدْ صَفَا

إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة

فلا خيرَ في ودٍ يجيءُ تكلُّفا

— الإمام الشافعي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الإمام الشافعي

الإمام الشافعي

أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعيّ المطَّلِبيّ القرشيّ (150-204هـ / 767-820م) هو ثالث الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي، ومؤسس علم أصول الفقه، وهو أيضاً إمام في علم التفسير وعلم الحديث، وقد عمل قاضياً فعُرف بالعدل والذكاء. وإضافةً إلى العلوم الدينية، كان الشافعي فصيحاً شاعراً، ورامياً ماهراً، ورحّالاً مسافراً.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شرح قصيدة - انا ابن جلا وطلاع الثنايا

شرح قصيدة – انا ابن جلا وطلاع الثنايا

أَنَا ابنُ جَلَا وطَلَّاعُِ الثَّنَايَا متَى أضَعِ العِمامَةَ تَعرِفُوني وَإِنَّ مَكَانَنَا مِنْ حِمْيَرَيٍّ مَكَانُ اللَّيْثِ مِنْ وَسَطِ الْعَرِينِ وَإِنِّي لا يَعُودُ إِلَيَّ قِرْنِي غَدَاةَ الْغِبِّ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشاب الظريف
الشاب الظريف

جدد عهود تواصل وتلاق

جَدِّدْ عُهُودَ تَواصُلٍ وَتَلاقِ وَاسْتَبْقِ لي رَمَقاً فَلَيْس بِباق وَاشْفَعْ إلى ما رَقَّ مِنْ تَرَفِ الصِّبا في وَجْنَتَيْكَ بِرِقَّةِ الأَخْلَاقِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

أخوك الذي لا تملك الحس نفسه

أَخوكَ الَّذي لا تَملِكُ الحِسَّ نَفسُهُ وَتَرفَضُّ عِندَ المُحفِظاتِ الكَتائِفُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد

عبد الله بن المعتز

أتاك الربيع بصوب البكر

أَتاكَ الرَبيعُ بِصَوبِ البُكَر وَرَفَّ عَلى الجِسِ بَردُ السَحَر وَجَفَّت عَلى المَرءِ أَثوابُهُ إِذا رَحَ في حاجَةٍ أَو بَكَر وَنُقِّرَتُ الأَرضُ عَن جَوهَرٍ فَمُنتَظِمٍ مِنهُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً