شعر الإمام الشافعي – المرء إن كان عاقلا ورعاً

شعر الإمام الشافعي - المرء إن كان عاقلا ورعاً
شارك هذه الأبيات

المَرءُ إِن كانَ عاقِلاً وَرِعاً

أَشغَلَهُ عَن عُيوبِ غَيرِهِ وَرَعُه

كَما العَليلُ السَقيمُ أَشغَلَهُ

عَن وَجَعِ الناسِ كُلِّهِم وَجَعُه

— الإمام الشافعي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الإمام الشافعي

الإمام الشافعي

أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعيّ المطَّلِبيّ القرشيّ (150-204هـ / 767-820م) هو ثالث الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي، ومؤسس علم أصول الفقه، وهو أيضاً إمام في علم التفسير وعلم الحديث، وقد عمل قاضياً فعُرف بالعدل والذكاء. وإضافةً إلى العلوم الدينية، كان الشافعي فصيحاً شاعراً، ورامياً ماهراً، ورحّالاً مسافراً.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر لبيد بن ربيعة - ذهب الذين يعاش في أكنافهم

شعر لبيد بن ربيعة – ذهب الذين يعاش في أكنافهم

ذهبَ الذينَ يُعاشُ في أكنافِهِمْ، وبقيتُ في خَلَفٍ كجلدِ الأجرَبِ يَتَأَكَّلونَ مَغالَةً وَخِيانَةً وَيُعابُ قائِلُهُم وَإِن لَم يَشغَبِ وَلَقَد أَراني تارَةً مِن جَعفَرٍ في مِثلِ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

المكزون السنجاري

كوني في كون حبيبي الذي

كَونِيَ في كَونِ حَبيبي الَّذي قَد غَرَبَت في شَرقِهِ نَفسي مِثلُ ضِياءِ البَدرِ في لَيلِهِ بادٍ وَلا يُشهَدُ بِالشَمسِ وَالفَصلُ في وَصلِهِما ظاهِرٌ لِلعَقلِ مَحجوبٌ

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

سر سر الوجود فرد بعيد

سرُّ سرِّ الوجودِ فردٌ بعيدٌ عن نظيرٍ له بدارِ أمانِ هو علم في أول الحالِ عار وكذا كان في الوجود الثاني فانظر ذا في الكيان

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

ليت شعري من ناكه بهجائي

ليت شعرِي من ناكه بِهجائي من هَجاني له من الشعراءِ مَنْ عَذيرِي يا قومِ من أَشْبهِ الأُمـ ـمَة بابن الكَرّاعة القَطْعاءِ يشتري باسته هجائي لقد

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً