أبيات شعر حكمهLoading

حفظ في المفضلة

شعر الأعشى – ومن يطع الواشين لا يتركوا له

أبيات شعر نظمت على بحر الطَّوِيْل

كِلانا يُرائي أَنَّهُ غَيرُ ظالِمٍ

فَأَعزَبتُ حِلمي أَو هُوَ اليَومَ أَعزَبا

وَمَن يُطِعِ الواشينَ لا يَترُكوا لَهُ

صَديقاً وَإِن كانَ الحَبيبَ المُقَرَّبا

— الأعشى

الأعشى

أعشى قيس (7 هـ/629 -570 م) من أصحاب المعلقات كان كثير الوفود على الملوك من العرب، والفرس، فكثرت الألفاظ الفارسية في شعره. غزير الشعر، يسلك فيه كل مسلك، وليس أحد ممن عرف قبله أكثر شعرًا منه. كان يغني بشعره فلقب بصنّاجة العرب.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى