أبيات شعر شوق

شعر الأحوص الأنصاري – والشوق أقتله برؤيتها

وَالشَّوْقُ أَقْتُلُهُ بِرُؤْيَتِهَا

قَتْلَ الظَّمَا بِالبَارِدِ العَذْبِ

والنّاسُ إنْ حلُّوا جميعهمُ

شِعْباً، سَلاَمُ، وَأَنْتِ فِي شِعْبِ

لحللتُ شعبكِ دونَ شعبهمُ

وَلَكَان قُرْبِي مِنْكُمُ حَسْبِي

— الأحوص الأنصاري

اقرأ القصيدة الكاملة: قالت وقلت تحرجي وصلي القصيدة نظمت على بحر الكامل اخترنا لك:

الأحوص الأنصاري

عبدالله بن محمد بن عبد الله بن عاصم الأنصاري، من بني ضبيعة. شاعر هجاء، صافي الديباجة، من طبقة جميل بن معمر ونصيب. كان معاصراً لجرير والفرزدق. وكان حماد الراوية يقدمه في النسيب على شعراء زمنه.

اقرأ أيضاً لنفس الكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى