شعر الأحوص الأنصاري – طاف الخيال وطاف الهم فاعتكرا

طافَ الخَيالُ وَطافَ الهَمُّ فاعتَكَرا

عِندَ الفِراشِ فَباتَ الهَمُّ مُحتَضِرا

أُراقِبُ النَجمَ كالحَيرانِ مُرتَقِباً

وَقَلَّصَ النَومُ عَن عَينيَّ فانشَمَرا

— الأحوص الأنصاري

معاني المفردات

اعْتَكَرَ الشيءُ: كثرَ وازدَحَمَ

احتضر المكانَ: نزل به

اِنْشَمَرَ : مَرَّ مُسْرِعاً

الأحوص الأنصاري

عبدالله بن محمد بن عبد الله بن عاصم الأنصاري، من بني ضبيعة. شاعر هجاء، صافي الديباجة، من طبقة جميل بن معمر ونصيب. كان معاصراً لجرير والفرزدق. وكان حماد الراوية يقدمه في النسيب على شعراء زمنه.