شعر الأحوص الأنصاري – ألا حبذا سلمى الفؤاد وحبذا

أَلا حَبَّذا سَلمى الفؤادِ وَحَبَّذا

زيارَتُها لَو يُستَطاعُ التَزاوُرُ

لَقَد بَخِلَت بِالودِّ حَتّى كأَنَّها

خَليلُ صَفاءٍ غَيَّبَتهُ المَقابِرُ

— الأحوص الأنصاري

الأحوص الأنصاري

عبدالله بن محمد بن عبد الله بن عاصم الأنصاري، من بني ضبيعة. شاعر هجاء، صافي الديباجة، من طبقة جميل بن معمر ونصيب. كان معاصراً لجرير والفرزدق. وكان حماد الراوية يقدمه في النسيب على شعراء زمنه.