شعر ابن نباتة المصري – في الريق سكر وفي الأصداغ تجعيد

شعر ابن نباته المصري - في الريق سكر وفي الأصداغ تجعيد
شارك هذه الأبيات

في الرِّيق سكرٌ وفي الأصداغِ تجعيد

هذي المدام وهاتيكَ العناقيد

الرَّاح ريقهُ من أهوى ولا عجبٌ

إن راحَ وهو على العشَّاق عربيد

تأتي على أبلق ألحاظ مقلته

فهنَّ بيضٌ وفي أحشائنا سود

— ابن نباتة المصري

معاني المفردات

الرِّيقُ : اللعاب، ماءُ الفم ما دام فيه

تَجْعِيدَةُ الوَجْهِ : تَثْنِيَةُ جِلْدِ الوَجْهِ ، أَوْ تَثْنِيَتُهُ بِسَبَبِ تَقَدُّمٍ فِي السِّنِّ

الصُّدْغُ : جانب الوجه من العين إِلى الأذن

المُدامةُ : الخمر

عناقيدُ : جمع عُنقود، العُنْقُودُ من العنب ونحوه : ما تعقَّد وتراكم من ثمرهِ في أَصْل واحدٍ.

الرَّاحُ: الخمرُ

عربيد: صِفَةٌ للِسِّكِّيرِ وَهُوَ يَتَمَايَلُ يَمِيناً وَشِمَالاً وَيُؤْذِي النَّاسَ فِي سُكْرِهِ

البَلَقُ : سواد وبياض في اللَّون

لحَظه بالعين : راقبه ودَّعه وظلَّ يلحظه بعينيه حتَّى بعُد واختفى

المُقْلة : شَحْمة العين التي تجمع السوادَ والبياضَ

 

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن نباتة

ابن نباتة

ابن نباتة: شاعر، وكاتب، وأديب، ويرجع أصله إلى ميافارقين، ومولده ووفاته في مدينة القاهرة، كان شاعراً ناظماً لهُ ديوان شعر كبير مرتب حسب الحروف الهجائية وأشهر قصيدة لهُ بعنوان (سوق الرقيق) ولهُ العديد من الكتب.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر إبراهيم ناجي - كل له ليلى

شعر إبراهيم ناجي – كل له ليلى

كل به قيس إذا جنَّ الدجى نزع الإِباءَ وباح بالبرحاءِ فإذا تداركه النهارُ طوى المدا معَ في الفؤاد وظُنَّ في السُّعداءِ لا تعلم الدنيا بما

شعر بشار بن برد - فإنك لا تستطرد الهم بالمنى

شعر بشار بن برد – فإنك لا تستطرد الهم بالمنى

فَإِنَّكَ لا تَستَطرِدُ الهَمَّ بِالمُنى وَلا تَبلُغُ العَليا بِغَيرِ المَكارِمِ إِذا كُنتَ فَرداً هَرَّكَ القومُ مُقبِلاً وَإِن كُنتَ أَدنى لَم تَفُز بِالعَزائِمِ وَما قَرَعَ الأَقوامَ

شعر المتنبي أذاقني زمني

شعر المتنبي – أذاقني زمني بلوى شرقت بها

مَكارِمٌ لَكَ فُتَّ العالَمينَ بِها مَن يَستَطيعُ لِأَمرٍ فائِتٍ طَلَبا لَمّا أَقَمتَ بِإِنطاكِيَّةَ اِختَلَفَت إِلَيَّ بِالخَبَرِ الرُكبانُ في حَلَبا فَسِرتُ نَحوَكَ لا أَلوي عَلى أَحَدٍ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

المرء كالنار تبدو عند مسقطها

المَرءُ كَالنارِ تَبدو عِندَ مَسقَطِها صَغيرَةً ثُمَّ تَخبو حِنَ تَحتَدِمُ وَالناسُ بِالناسِ مِن حَضرٍ وَبادِيَةٍ بَعضٌ لِبَعضٍ وَإِن لَم يَشعُروا خَدَمُ وَكُلُّ عُضوٍ لِأَمرٍ ما

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

يا إماما قال المقلد والعا

يا إماماً قال المقلد والعا لم فيه بواجبِ التفضيل ما على عاشقٍ يقول على حك مِ التداوي بالضمّ والتقبيل لا كمن تنتحي بمعشوقِهِ النح و

ديوان امرؤ القيس
امرؤ القيس

ألا إِن قوما كنتم أمس دونهم

أَلا إِنَّ قَوماً كُنتُمُ أَمسَ دونَهُم هُمُ مَنَعوا جاراتِكُم آلَ غُدرانِ عُوَيرٌ وَمَن مِثلُ العُوَيرِ وَرَهطِهِ وَأَسعَدَ في لَيلِ البَلابِلِ صَفوانِ ثِيابُ بَني عَوفٍ طَهارى

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً