شعر ابن سهل الأندلسي – علمت لما رضيت الحب منزلة

رُدّوا عَلى طَرفيَ النَومَ الَّذي سَلَبا

وَخَبِّروني بِقَلبي أَيَّةً ذَهَبا

عَلِمتُ لَمّا رَضيتُ الحُبَّ مَنزِلَةً

أَنَّ المَنامَ عَلى عَينَيَّ قَد غَضِبا

فَقُلتُ واحَرَبا وَالصَمتُ أَجدَرُ بي

قَد يَغضَبُ الحُسنُ إِن نادَيتُ واحَرَبا

— ابن سهل الأندلسي