شعر ابن زيدون – واها لثغرك بات يكلؤه

شعر ابن زيدون - واها لثغرك بات يكلؤه
اعلان

حُسنٌ أَفانينُ لَم تَستَوفِ أَعيُنُنا

غاياتِهِ بِأَفانينٍ مِنَ النَظَرِ

واهاً لِثَغرِكِ باتَ يَكلَؤُهُ

غَيرانُ تَسري عَواليهِ إِلى الثُغَرِ

يَقظانُ لَم يَكتَحِل غَمضاً مُراقَبَةً

لَرابِطِ الجَأشِ مِقدامٍ عَلى الغِرَرِ

لا لَهوُ أَيّامِهِ الخالي بِمُرتَجِعٍ

وَلا نَعيمُ لَياليهِ بِمُنتَظَرِ

— ابن زيدون

معاني المفردات:

وَاهًا : كلمةُ تعجُّبٍ من طِيب كلِّ شيءٍ

كَلأَ بَصَرَهُ فِي الشَّيْءِ : رَدَّدَهُ فِيهِ، والمقصود أنه نَظَرَ فيه مُتَأَمِّلاً

شارك المنشور
اعلان
اذا واجهتك أي صعوبات في تصفح الموقع بامكانك استخدام موقع محجوب : متخطي بروكسي مجاني لفتح المواقع المحجوبة
انتقل إلى أعلى