أبيات شعر شوق

شعر ابن زيدون – ما جال بعدك لحظي في سنا القمر

ما جالَ بَعدَكِ لَحظي في سَنا القَمَرِ

إِلّا ذَكَرتُكِ ذِكرَ العَينِ بِالأَثَرِ

وَلا اِستَطَلتُ ذَماءَ اللَيلِ مِن أَسَفٍ

إِلّا عَلى لَيلَةٍ سَرَّت مَعَ القِصَرِ

— ابن زيدون

اقرأ القصيدة الكاملة: ما جال بعدك لحظي في سنا القمر القصيدة نظمت على بحر البسيط ( مُسْتَفْعِلُن فاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُن فاعِلُنْ ) اخترنا لك: ،

ابن زيدون

أبو الوليد أحمد بن عبد الله بن زيدون المخزومي المعروف بـابن زيدون (394هـ/1003م في قرطبة - أول رجب 463 هـ/5 أبريل 1071 م) وزير وكاتب وشاعر أندلسي، عُرف بحبه لولادة بنت المستكفي.

اقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى