شعر ابن زيدون – قسيم المحيا ضحوك السماح

شعر ابن زيدون - قسيم المحيا ضحوك السماح

قَسيمُ المُحَيّا ضَحوكُ السَماحِ

لَطيفُ الحِوارِ أَديبُ الجَدَل

تُوَشّي البَلاغَةَ أَقلامُهُ

إِذا ما الضَميرُ عَلَيها أَمَلّ

بَيانٌ يُبَيِّنُ لِلسامِعي

نَ أَنَّ مِنَ السِحرِ ما يُستَحَلّ

— ابن زيدون

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل

قد يعجبك أيضاً

هي الشمس مغربها في الكلل

هِيَ الشَمسُ مَغرِبُها في الكِلَل وَمَطلَعُها مِن جُيوبِ الحُلَل وَغُصنٌ تَرَشَّفَ ماءَ الشَبابِ ثَراهُ الهَوى وَجَناهُ الأَمَل تَهادى لَطيفَةَ طَيِّ الوِشاحِ وَتَرنو ضَعيفَةَ كَرِّ المُقَل…

الأمَلُ واليأسُ

مهْما ادلهمَّتِ الحياةُ وقسَت على البشرِ بأيدي وحوشِ البشريَّةِ، لا بدَّ من أملٍ نسْعى إليهِ ونجدُ فيه لذّةَ السَّعادةِ وتجدُّدِ الحياةِ، ومهْما احلولكَتِ اللّيالي يجبُ…

تعليقات