أبيات شعر غزل

شعر ابن زيدون – فهمت معنى الهوى من وحي طرفك لي

فَهِمتُ مَعنى الهَوى مِن وَحيِ طَرفَكِ لي

إِنَّ الحِوارَ لَمَفهومٌ مِنَ الحَوَرِ

وَالصَدرُ مُذ وَرَدَت رِفهاً نَواحِيَهُ

تومُ القَلائِدِ لَم تَجنَح إِلى صَدَرِ

حُسنٌ أَفانينُ لَم تَستَوفِ أَعيُنُنا

غاياتِهِ بِأَفانينٍ مِنَ النَظَرِ

— ابن زيدون

اقرأ القصيدة الكاملة: ما جال بعدك لحظي في سنا القمر القصيدة نظمت على بحر البسيط ( مُسْتَفْعِلُن فاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُن فاعِلُنْ ) اخترنا لك: ،

ابن زيدون

أبو الوليد أحمد بن عبد الله بن زيدون المخزومي المعروف بـابن زيدون (394هـ/1003م في قرطبة - أول رجب 463 هـ/5 أبريل 1071 م) وزير وكاتب وشاعر أندلسي، عُرف بحبه لولادة بنت المستكفي.

اقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى