شعر ابن زيدون – غريب بأقصى الشرق يشكر للصبا

شعر ابن زيدون - غريب بأقصى الشرق يشكر للصبا
شارك هذه الأبيات

غَريبٌ بِأَقصى الشَرقِ يَشكُرُ لِلصَبا

تَحَمُّلَها مِنهُ السَلامَ إِلى الغَربِ

وَما ضَرَّ أَنفاسَ الصَبا في اِحتِمالِها

سَلامَ هَوىً يُهديهِ جِسمٌ إِلى قَلبِ

— ابن زيدون

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن زيدون

ابن زيدون

أبو الوليد أحمد بن عبد الله بن زيدون المخزومي المعروف بـابن زيدون (394هـ/1003م في قرطبة - أول رجب 463 هـ/5 أبريل 1071 م) وزير وكاتب وشاعر أندلسي، عُرف بحبه لولادة بنت المستكفي.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن الفارض - يقولون لي صفها

شعر ابن الفارض – يقولون لي صفها

يقولونَ لي صِفْهَا فأنتَ بوَصفها :: خبيرٌ أَجَلْ عِندي بأوصافها عِلم صفاءٌ ولا ماءٌ ولُطْفٌ ولا هَواً :: ونورٌ ولا نارٌ وروحٌ ولا جِسْمٌ – ابن الفارض Recommend0

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

يا هل يخلد منظر حسن

يا هل يُخلَّدُ منظرٌ حَسنُ لممتَّع أو مَخْبرٌ حسنُ أم هل يطيبُ لمقلةٍ وَسنٌ فيقرُّ فيها ذلك الوسنُ أم هل يُبَتُّ لذاهبٍ قَرَنٌ يوماً فيُوصَل

ديوان قيس بن ذريح
قيس بن ذريح

أمس تراب أرضك يا لبينى

أَمَسُّ تُرابَ أَرضِكِ يا لُبَينى وَلَولا أَنتِ لَم أَمسَس تُرابا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان قيس بن ذريح، شعراء العصر الأموي، قصائد

ديوان جرير
جرير

أخالد عاد وعدكم خلابا

أَخالِدَ عادَ وَعدُكُمُ خِلابا وَمَنَّيتِ المَواعِدَ وَالكِذابا أَلَم تَتَبَيَّني كَلَفي وَوَجدي غَداةَ يُرَدُّ أَهلُكُمُ الرِكابا أَهَذا الوُدُّ زادَكِ كُلَّ يَومٍ مُباعَدَةً لِإِلفِكَ وَاِجتِنابا لَقَد طَرِبَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً