شعر ابن زيدون – غريب بأقصى الشرق يشكر للصبا

غَريبٌ بِأَقصى الشَرقِ يَشكُرُ لِلصَبا

تَحَمُّلَها مِنهُ السَلامَ إِلى الغَربِ

وَما ضَرَّ أَنفاسَ الصَبا في اِحتِمالِها

سَلامَ هَوىً يُهديهِ جِسمٌ إِلى قَلبِ

— ابن زيدون