شعر ابن زيدون – سأحب أعدائي لأنك منهم

يا مَن تَآلَفَ لَيلُهُ وَنَهارُهُ

فَالحُسنُ بَينَهُما مُضيءٌ مُظلِمُ

قَد كانَ في شَكوى الصَبابَةِ راحَةٌ

لَو أَنَّني أَشكو إِلى مَن يَرحَمُ

— ابن زيدون