شعر ابن زيدون – تظن الوفاء بها والظنون

شعر ابن زيدون - تظن الوفاء بها والظنون
شارك هذه الأبيات

وَغَرَّكَ مِن عَهدِ وَلّادَةٍ

سَرابٌ تَراءى وَبَرقٌ وَمَض

تَظُنُّ الوَفاءَ بِها وَالظُنونُ

فيها تَقولُ عَلى مَن فَرَض

هِيَ الماءُ يَأبى عَلى قابِضٍ

وَيَمنَعُ زُبدَتَهُ مَن مَخَض

— ابن زيدون

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عتاب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن زيدون

ابن زيدون

أبو الوليد أحمد بن عبد الله بن زيدون المخزومي المعروف بـابن زيدون (394هـ/1003م في قرطبة - أول رجب 463 هـ/5 أبريل 1071 م) وزير وكاتب وشاعر أندلسي، عُرف بحبه لولادة بنت المستكفي.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن الفارض - يقولون لي صفها

شعر ابن الفارض – يقولون لي صفها

يقولونَ لي صِفْهَا فأنتَ بوَصفها :: خبيرٌ أَجَلْ عِندي بأوصافها عِلم صفاءٌ ولا ماءٌ ولُطْفٌ ولا هَواً :: ونورٌ ولا نارٌ وروحٌ ولا جِسْمٌ – ابن الفارض Recommend0

شعر المتنبي - إلا فؤادا دهته عيناها

شعر المتنبي – إلا فؤادا دهته عيناها

 فَلَيتَها لا تَزالُ آوِيَةً وَلَيتَهُ لا يَزالُ مَأواها  كُلُّ جَريحٍ تُرجى سَلامَتُهُ إِلّا فُؤاداً دَهَتهُ عَيناها تَبُلُّ خَدَّيَّ كُلَّما اِبتَسَمَت مِن مَطَرٍ بَرقُهُ ثَناياها —

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

مولاي قاضي القضاة ما فعلت

مولايَ قاضي القضاة ما فعلت عوارفٌ منك كنت أمتاح أغلقَ بابي في وجه مطلبي وصدَّ مع من يصدّ مفتاح Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

أنا صب مستهام

أنا صبٌّ مُستهامُ مِن هَوى مَن لا يُرامُ شادِنٌ من نشرِه المس كُ ومِن فيه المُدامُ وله نثرٌ من الدُرْ رِ مليحٌ ونِظامُ فالنظامُ المَضْحكُ

ديوان عبد الغفار الأخرس
عبد الغفار الأخرس

زيد لوما فزاد في الحب وجدا

زِيدَ لوماً فزاد في الحبِّ وجدا مستهامٌ تخيَّل الغيّ رشدا مازج الحبَّ مرَّة فأراه أنَّ هزل الغرام يصبح جدَّا ورمى قلبه بجذوة نارٍ أَوْقَدته بلاعجِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً