شعر ابن زيدون – أما منى نفسي فأنت جميعها

أَمّا مُنى نَفسي فَأَنتِ جَميعُها

يا لَيتَني أَصبَحتُ بَعضَ مُناكِ

يَدنو بِوَصلِكِ حينَ شَطَّ مَزارُهُ

وَهمٌ أَكادُ بِهِ أُقَبِّلُ فاكِ

— ابن زيدون