شعر ابن زيدون – أما علمت أن الشفيع شباب

أَما عَلِمَت أَنَّ الشَفيعَ شَبابُ

فَيَقصُرَ عَن لَومِ المُحِبِّ عِتابُ

عَلامَ الصِبا غَضٌّ يَرِفُّ رُواؤُهُ

إِذا عَنَّ مِن وَصلِ الحِسانِ ذَهابُ

وَفيمَ الهَوى مَحضٌ يَشِفُّ صَفاؤُهُ

إِذا لَم يَكُن مِنهُنَّ عَنهُ ثَوابُ

— ابن زيدون