شعر ابن دريد – لو كنت أعلم أن لحظك موبقي

لَو كُنتُ أَعلَمُ أَنَّ لَحظَكِ موبِقي

لَحَذرتُ مِن عَينَيكِ ما لَم أَحذَرِ

لا تَحسَبي دَمعي تَحَدَّرَ إِنَّما

نَفسي جَرَت في دَمعِيَ المُتَحَدِّرِ

— ابن دريد الأزدي