شعر ابن خفاجه – وأهيف قام يسقي

وَأَهيَفٍ قامَ يَسقي

وَالسُكرُ يَعطِفُ قَدَّه

وَقَد تَرَنَّحَ غُصناً

وَاِحمَرَّتِ الكَأسُ وُردَه

وَأَلهَبَ السُكرُ خَدّاً

أَورى بِهِ الوَجدُ زَندَه

فَكادَ يَشرَبُ نَفسي

وَكُدتُ أَشرَبُ خَدَّه

— ابن خفاجه

ابن خفاجة

ابن خَفَاجة (450 ـ 533هـ، 1058 ـ 1138م). إبراهيم بن أبي الفتح بن عبدالله بن خفاجة الهواري، يُكنى أبا إسحاق. من أعلام الشعراء الأندلسيين في القرنين الخامس والسادس الهجريين. ركز ابن خفاجة في شعره على وصف الطبيعة و جمالها.