شعر ابن خفاجه – وأهيف قام يسقي

وَأَهيَفٍ قامَ يَسقي

وَالسُكرُ يَعطِفُ قَدَّه

وَقَد تَرَنَّحَ غُصناً

وَاِحمَرَّتِ الكَأسُ وُردَه

وَأَلهَبَ السُكرُ خَدّاً

أَورى بِهِ الوَجدُ زَندَه

فَكادَ يَشرَبُ نَفسي

وَكُدتُ أَشرَبُ خَدَّه

— ابن خفاجه