شعر ابن خفاجة – أغار لخديه على الورد

شعر ابن خفاجة - أغار لخديه على الورد
شارك هذه الأبيات

أَغارُ لِخَدَّيهِ عَلى الوَردِ كُلَّما

بَدا وَلِعَطفَيهِ عَلى أَغصُنِ البانِ

وَ هَبنِيَ أَجي وَردَ خَدٍّ بِناظِري

فَمِن أَينَ لي مِنهُ بِتُفّاحِ لُبنانِ

يُعَلِّلُني مِنهُ بِمَوعِدِ رَشفَةٍ

خَيالٌ لَهُ يُغري بِمَطلٍ وَلَيّانِ

حَبيبٌ عَلَيهِ لُجَّةٌ مِن صَوارِمٍ

عَلاها حَبابٌ مِن أَسِنَّةِ مُرّانِ

— ابن خفاجة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن خفاجة

ابن خفاجة

ابن خَفَاجة (450 ـ 533هـ، 1058 ـ 1138م). إبراهيم بن أبي الفتح بن عبدالله بن خفاجة الهواري، يُكنى أبا إسحاق. من أعلام الشعراء الأندلسيين في القرنين الخامس والسادس الهجريين. ركز ابن خفاجة في شعره على وصف الطبيعة و جمالها.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن خفاجه - أوجهك بسام وطرفي باكي

شعر ابن خفاجه – أوجهك بسام وطرفي باكي

أَوَجهُكَ بَسّامٌ وَطَرفِيَ باكي وَعَدلُكَ مَوجودٌ وَمِثلِيَ شاكي وَتَأبى اِهتِضامي في جَنابِكَ هِمَّةٌ تَهُزُّكَ هَزَّ الريحِ فَرعَ أَراكِ وَقَد نامَ مِنّي ظالِمٌ لِيَ ذاعِرٌ فَيا

شعر علي بن أبي طالب ترد رداء الصبر

شعر علي بن أبي طالب – ترد رداء الصبر

تَرَدَّ رِداءَ الصَّبرِ عِندَ النَوائِبِ تَنَل مِن جَميلِ الصَّبرِ حُسنَ العَواقِبِ وَكُن صاحِباً لِلحِلمِ في كُلِّ مَشهَدٍ فَما الحِلمُ إِلّا خَيرُ خِدنٍ وَصاحِبِ وَكُن حافِظاً

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو الطيب المتنبي
أبو الطيب المتنبي

ضروب الناس عشاق ضروبا

ضُروبُ الناسِ عُشّاقٌ ضُروبا فَأَعذَرُهُم أَشَفُّهُمُ حَبيباً وَما سَكَني سِوى قَتلِ الأَعادي فَهَل مِن زَورَةٍ تَشفي القُلوبا تَظَلُّ الطَيرُ مِنها في حَديثٍ تَرُدُّ بِهِ الصَراصِرَ

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

من على هذه الديار أقاما

مَنْ على هذه الدّيار أقاما أو ضفا ملبسٌ عليه وداما عُجْ بنا نندبُ الّذين تولَّوْا باِقتِيادِ المنونِ عاماً فعاما فارَقونا كَهلاً وشيخاً وهِمّاً ووليداً ويافعاً

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

منازل القرآن لا تعلم

منازلُ القرآنِ لا تعلم إلا من الله الذي يعلمُ منازلُ ترجمها قوله لسمع فهمي ولذا افهم فإن وعاها سمعُ أذني فلا أفهم ما قال ولا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً