شعر ابن المعتز – يا ليلة الوصل ليت الصبح يهجرها

يا لَيلَةَ الوَصلِ لَيتَ الصُبحَ يَهجِرُها

يا لَيلَةَ الوَصلِ دومي هَكَذا دومي

باتَت أَباريقُنا حُمراً عَصائِبُها

حَيثُ السُقاةُ بِتَكبيرٍ وَتَعظيمِ

— ابن المعتز