شعر ابن المعتز – عليم بما تحت العيون من الهوى

عَليمٌ بما تَحتَ العُيونِ مِنَ الهَوى

سَريعٌ بِكَسرِ اللَحظِ والقَلبُ جَازِعُ

فَيجْرَحُ أحشَائِي بعَيْنٍ مَريضَة

كما لان مَتنُ السَّيفِ والحدُّ قاطِعُ

— ابن المعتز