شعر ابن الفارض – سقتني حميا الحب راحة مقلتي

سَقَتني حُمَيَّا الحُبَّ راحَةَ مُقلَتي

وَكَأسي مُحَيَّا مَن عَنِ الحُسنِ جَلَّتِ

فَأَوهَمتُ صَحبي أنَّ شُربَ شَرابهِم

بهِ سُرَّ سِرِّي في انتِشائي بنَظرَةِ

وبالحَدَقِ استغنَيتُ عن قَدَحي ومِن

شَمائِلِها لا من شَموليَ نَشوَتي

ففي حانِ سُكري حانَ شُكري لِفِتيَةٍ

بِهِم تَمَّ لي كَتمُ الهَوَى مَعَ شُهرَتي

— ابن الفارض




Secured By miniOrange