شعر ابن الرومي – لهفي على الدنيا وهل لهفة

لَهْفي على الدنيا وهل لهفةٌ

تُنْصِفُ منها إن تلهَّفْتُهَا

كم أَهَّةٍ لي قد تأوَّهْتُهَا

فيها ومن أُفٍّ تأففتها

أغدُو ولا حالَ تَسَنَّمْتُها

فيها ولا حال تَرَدَّفْتُهَا

— ابن الرومي