شعر ابن الرومي – إذا ما كساك الله سربال صحة

إذا ما كَساكَ اللهُ سِرْبالَ صِحَّةٍ

ولم تَخْلُ من قُوتٍ يَحِلُّ ويَعْذُبُ

فلا تَغْبِطَنّ المُتْرَفينَ فإنّهُمْ

على حَسْبِ ما يُعْطِيهِمُ الدَّهْرُ يَسْلُبُ

— ابن الرومي

معاني المفردات:

السِّرْبال: القميصُ، وحلَّ: من الحلال مقابل الحرام، والغبطةُ: أن تتمنّى مثلَ حالِ المغبوط – الحسنِ الحال – من غيرِ أن تريدَ زوالَها، وعلى حسب: على قَدر وعدد.

ابن الرومي

هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، المعروف بابن الرومي شاعر من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي، تميز ابن الرومي بصدق إحساسه، فأبتعد عن المراءاة والتلفيق، وعمل على مزج الفخر بالمدح، وفي مدحه أكثر من الشكوى والأنين وعمل على مشاركة السامع له في مصائبه، وتذكيره بالألم والموت، كما كان حاد المزاج، ومن أكثر شعراء عصره قدرة على الوصف وابلغهم هجاء،