أبيات شعر حكمه

شعر إيليا أبو ماضي – هو عبء على الحياة ثقيل

أَيُّهَذا الشَّاكي وَما بِكَ داءٌ

كَيفَ تَغدُو إِذا غَدَوتَ عَليلا

إِنَّ شَرَّ الجُناةِ في الأَرضِ نَفسٌ

تَتَوَقّى قَبلَ الرَّحيلِ الرَّحيلا

وَ تَرى الشَّوكَ فِي الوُرودِ وَتَعمى

أَن تَرى فَوقَها النَّدى إِكليلا

هُوَ عِبءٌ عَلى الحَياةِ ثَقيلٌ

مَن يَظُنُّ الحَياةَ عِبئاً ثَقيلا

وَ الَّذي نَفسُهُ بِغَيرِ جَمالٍ

لا يَرى في الوُجودِ شَيئاً جَميلا

— إيليا أبو ماضي

إيليا أبو ماضي

شاعر عربي لبناني يعتبر من أهم شعراء المهجر في أوائل القرن العشرين. يعتبر إيليا من الشعراء المهجريين الذين تفرغوا للأدب والصحافة، ويلاحظ غلبة الاتجاه الإنساني على سائر أشعاره، ولاسيما الشعر الذي قاله في ظل الرابطة القلمية وتأثر فيه بمدرسة جبران.

اقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى