شعر إيليا أبو ماضي – مرت بي الأعوام تقفو بعضها

مرَّتْ بِيَ الأَعْوَامُ تَقْفُو بَعضَها

وثْبَ القَطَا تَعدُو إِلى آجالِها

وَ تَعَاقَبَت صُوَرُ الجَمَالِ فَلم يَدُم

فِي خَاطِري مِنها سِوَى تِمثَالِها

— إيليا أبو ماضي

معاني المفردات:

تقفو: تتابع

وثب القطا :ـ قَطَا : ثَقُلَ مَشْيُهُ . ووثب القطا كناية عن صعوبة المشي

ومعنى تعاقبت صور الجمال .. كل جميل رأيته في حياتي لم يدم وخيالك وحده ما بقي بخاطري .

إيليا أبو ماضي

شاعر عربي لبناني يعتبر من أهم شعراء المهجر في أوائل القرن العشرين. يعتبر إيليا من الشعراء المهجريين الذين تفرغوا للأدب والصحافة، ويلاحظ غلبة الاتجاه الإنساني على سائر أشعاره، ولاسيما الشعر الذي قاله في ظل الرابطة القلمية وتأثر فيه بمدرسة جبران.