شعر إيليا أبو ماضي – لا تسألوني المدح أو وصف الدمى

لا تَسأَلوني المَدحَ أَو وَصفَ الدُمى

إِنّي نَبَذتُ سَفاسِفَ الشُعَراءِ

باعوا لِأَجلِ المالِ ماءَ حَيائِهِم

مَدحاً وَبِتُّ أَصونُ ماءَ حَيائي

— إيليا أبو ماضي

معاني المفردات

سَفاسِفُ الأمور: الأمور التافهة الحقيرة لا تضيِّع وقَتك في سفاسف الأمور

إيليا أبو ماضي

شاعر عربي لبناني يعتبر من أهم شعراء المهجر في أوائل القرن العشرين. يعتبر إيليا من الشعراء المهجريين الذين تفرغوا للأدب والصحافة، ويلاحظ غلبة الاتجاه الإنساني على سائر أشعاره، ولاسيما الشعر الذي قاله في ظل الرابطة القلمية وتأثر فيه بمدرسة جبران.