أبيات شعر عامة

شعر إيليا أبو ماضي – أنا لست في دنيا الخيال ولا الكرى

أَنا لَستُ في دُنيا الخَيال وَلا الكَرى

وَكَأَنَّني فيها لِرَوعَةِ ما أَرى

يا قَومُ هَل هَذي حَقائِقُ أَم رُؤًى

وَأَنا أَصاحٍ أَم شَرِبتُ مُخَدِّرا

لا تَعجَبوا مِن دَهشَتي وَتَحَيُّري

وَتَعَجَّبوا إِن لَم أَكُن مُتَحَيِّرا

— إيليا أبو ماضي

معاني المفردات:

الكرى: النعاس

روعة: من الرَّوع وهو المخيف المرعب

رؤًى: جمع رؤيا

إيليا أبو ماضي

شاعر عربي لبناني يعتبر من أهم شعراء المهجر في أوائل القرن العشرين. يعتبر إيليا من الشعراء المهجريين الذين تفرغوا للأدب والصحافة، ويلاحظ غلبة الاتجاه الإنساني على سائر أشعاره، ولاسيما الشعر الذي قاله في ظل الرابطة القلمية وتأثر فيه بمدرسة جبران.

اقرأ أيضاً لنفس الكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى