شعر إيليا أبو ماضي – أنا ذلك الولد الذي

شعر إيليا أبو ماضي - أنا ذلك الولد الذي
شارك هذه الأبيات

أنا ذلك الولد الذي

دنياه كانت هاهنا

أنا من مياهك قطرة

فاضت جداول من سنا

أنا من ترابك ذرة

ماجت مواكب من منى

أنا من طيورك بلبل

غنى بمجدك فاغتنى

— إيليا أبو ماضي

 

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر وطنية
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
إيليا أبو ماضي

إيليا أبو ماضي

شاعر عربي لبناني يعتبر من أهم شعراء المهجر في أوائل القرن العشرين. يعتبر إيليا من الشعراء المهجريين الذين تفرغوا للأدب والصحافة، ويلاحظ غلبة الاتجاه الإنساني على سائر أشعاره، ولاسيما الشعر الذي قاله في ظل الرابطة القلمية وتأثر فيه بمدرسة جبران.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن زيدون - أبكي وفاء وإن لم تبذلي صلة

شعر ابن زيدون – أبكي وفاء وإن لم تبذلي صلة

أَبكي وَفاءً وَإِن لَم تَبذُلي صِلَةً فَالطَيّفُ يُقنِعُنا وَالذِكرُ يَكفينا وَفي الجَوابِ مَتاعٌ إِن شَفَعتِ بِهِ بيضَ الأَيادي الَّتي ما زِلتِ تولينا — ابن زيدون

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الطغرائي
الطغرائي

في المعدنيات لنا حكمة

في المعدنيات لنا حكمة مخبوءة في الصدور أعمالنا فيها وأسرارنا وما سواها فمتاع الغرور لا شعرة نعني ولا بيضة فعدّ عن تدبيرهم في الشعور وأخرج

ابن سهل الأندلسي

حديث عنقاء صب أدرك الأملا

حَديثُ عَنقاءَ صَبٌّ أَدرَكَ الأَمَلا حَظّي مِنَ الحُسنِ أَنّي بَعضُ مَن قَتَلا حَقّاً لَقَد نَصَحَ العُذّالُ لَو قُبِلوا السَيفُ مِن لَحظِ موسى يَسبِقُ العَذَلا طَلَبتُ

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

كيف يصفو المقيم في أم دفر

كَيفَ يَصفو المُقيمُ في أُمِّ دَفرٍ وَهُوَ مِن كُلِّ وَجهَةٍ يَصطَفيها مِن دِيارٍ قَد جاءَها القادِمُ الآ تي فَلَم يَعتَبِر بِمَنصَرِفيها وَاِختِلافٍ مِنَ الشُؤونِ عَلى

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً