شعر إبراهيم ناجي – ما أضيع الصبر في جرح أداريه

شعر إبراهيم ناجي - ما أضيع الصبر في جرح أداريه
شارك هذه الأبيات

ما أضيع الصبر في جُرحٍ أداريهِ

أريد أَنْسَى الذي لا شيء يُنسيهِ

وما مجانبتي من عاش في بصري

فأينما التفتتْ عيني تلاقيهِ !

— إبراهيم ناجي (الطائر الجريح)

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
إبراهيم ناجي

إبراهيم ناجي

إبراهيم ناجي شاعر مصري، كان طبيبا وكان والده مثقفاً، مما ساعده على النجاح في عالم الشعر والأدب. غلب على شعره -شأن شعراء مدرسة أبولو-الاتجاه العاطفى.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

فدعني وهذا الخد أعصر في فمي - الشاب الظريف

فدعني وهذا الخد أعصر في فمي – الشاب الظريف

إِذَا ما رَأَتْ عَيْنِي جَمالَكَ مُقْبِلاً وَحَقِّكَ يا رُوحي سَكِرْتُ بِلاَ شُرْبِ وَإِنْ هَزَّ عِطْفَيْكَ الصِّبَا مُتمايِلاً أَضَاعَ الهَوى نُسْكِي وغُيِّبْتُ عَنْ لُبِّي فَدعْنِي وَهَذا

شعر المتنبي - وإذا أتتك مذمتي من ناقص

شعر المتنبي – وإذا أتتك مذمتي من ناقص

وَإِذا أَتَتكَ مَذَمَّتي مِن ناقِصٍ فَهِيَ الشَهادَةُ لي بِأَنِّيَ كامِلُ — المتنبي شرح بيت الشعر : إذا ذمّني ناقص كان ذمّه دليل فضلي لأن الناقص

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

قد كان يعلم من طرفي بها طرفا

قَد كانَ يَعلَمُ مِن طَرفي بِها طُرِفاً إِذ لَيسَ يَخفى عَلَيهِ مِنهُ تَزويجُ فَقَلبُهُ مِن حَذارى واجِفٌ وَلِهٌ دوني عَلى بَيتِها سِترٌ وَتَحريجُ ما أَنسَ

ديوان عبد الغفار الأخرس
عبد الغفار الأخرس

ألا من مبلغ عني ابن شبلي

ألا مَن مبلغٌ عنِّي ابنَ شبلي رسائِلَ ضمنها خِزيٌ وعارُ قصيميٌّ عَدِمْتَ العقل يوماً ويوماً شمّريٌّ مستعار وجنيٌّ إذا ما جُنَّ ليلٌ وإنسيٌّ إذا ضاءَ

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

لنا كل يوم رنة وعويل

لنا كلَّ يومٍ رنَّةٌ وعويلُ وَخطبٌ يَكلُّ الرأيُ وهو صَقيلُ بكيتُ لو اِنَّ الدمعَ يُرجعُ ميِّتاً وأَعولتُ لَو أَجدى الحزينَ عويلُ لَحا اللَه دَهراً لا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً