شعر إبراهيم طوقان – هيهات لست بخادع عين الردى

هَيهات لَستُ بِخادع عَين الرَدى

عَين الرَدى يَقظى وَعَينك تَرقد

أَنا أَنتَ بَعد المَوت لا مُستعبد

حرّاً فَأَحقره وَلا مُستعبَد

وَرَأَيت خَزاف الحَياة يَذلها

فَيَدوسها وَيعزّها فَينضد

— إبراهيم طوقان