أبيات شعر شوقLoading

حفظ في المفضلة

شعر إبراهيم طوقان – طلع الفجر باسما فتأمل

طَلَعَ الفَجر باسِماً فَتَأمل

بِنُجوم الدُجى تَرنّحُ سهدا

هِيَ مثلي حيرى وَعَما قَريب

تَتَوارى مَع الظَلام وَتَهدا

لَكَ حَمّلتها رِسالة شَوقٍ

وَعِتاب أَظنها لا تَؤدى

— إبراهيم بن عبد الفتاح طوقان

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى