شعر أسامة شفيع السيد – وكأنها لبهائها ولحسنها

وكأنّها لِبَهائها ولحُسنِها

خُلِقتْ مِن الياقوت والمَرجانِ

حارت حروفُ النور في وصفِ التي

أهوى، وأَعجَزَ حُسنُها تِبْيَاني

— أسامة شفيع السيد

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.