شعر أديب الدايخ – لولا غرامي لما ذرفت الأَدمعا

شعر أديب الدايخ - لولا غرامي لما ذرفت الأَدمعا
شارك هذه الأبيات

لَوْلا غَرَامِي لِمَا ذَرَفَت الأَدْمُعَا

وَلَمَّا وُجِدَت الْدَّمْع سَهْلا طَيِّعَا

يَارَب إِنِّي بِالْجَمَال مُوَلَّع

مَاذَنْب قَلْب بِالْجَمَال تَوَلَّعَا

أَنْت الَّذِي صَغَت الْغَوَانِي فِتْنَة

وَكِسْوَتُهُن تَدَلُّلا وَتُدَلَعا

— أديب الدايخ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

في الخد إن عزم الخليط رحيلا للمتنبي

في الخد إن عزم الخليط رحيلا للمتنبي

في الخَدِّ أَن عَزَمَ الخَليطُ رَحيلاً مَطَرٌ تَزيدُ بِهِ الخُدُودُ مُحولا يا نَظرَةً نَفَتِ الرُقادَ وَغادَرَت في حَدِّ قَلبي ما حَيِيتُ فُلولا — المتنبي شرح

شعر أبو نواس - ذنوبي مثل أعداد الرمال

شعر أبو نواس – ذنوبي مثل أعداد الرمال

ذُنُوْبِي مِثْلُ اَعْدَادِ الرِّمَالِ فَهَبْ لِي تَوْبَةً يَا ذَا الْجَلالِ وَ عُمْرِي نَاقِصٌ فِي كُلِّ يَوْمٍ وَ ذَنْبِي زَائِدٌ كَيْفَ احْتِمَالِي اِلهِي عبْدُكَ الْعَاصِي اٰتَاك

شعر الشريف الرضي - فلا تحسبوا أني رضيت بذلة

شعر الشريف الرضي – فلا تحسبوا أني رضيت بذلة

وَغَيرِيَ يَستَنشي الرِياحَ صَبابَةً وَيُنشي عَلى طولِ الغَرامِ القَوافِيا وَأَلقى مِنَ الأَحبابِ ما لَو لَقيتُهُ مِنَ الناسِ سَلَّطتُ الظُبى وَالعَوالِيا فَلا تَحسَبوا أَنّي رَضيتُ بِذِلَّةٍ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

أكتبه يكتب لي أمانا ماضيا

أَكتُبهُ يَكتُب لي أَماناً ماضِياً وَأَبعَثهُ يَبعَث لي زَماناً راجِعا لَو أَشتَريهِ بِمُهجَتي فَقَليلَةٌ فَاِسمَح بِهِ فَمَتى عَرَفتُكَ مانِعا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان القاضي

ديوان ابن خفاجة
ابن خفاجة

أما وخيال قد أطاف وسلما

أَما وَخَيالٍ قَد أَطافَ وَسَلَّما لَقَد هاجَني وَجدٌ أَناخَ فَخَيَّما وَأَذكَرَني عَهداً تَقادَمَ بِاللِوى وَعَصراً بَينَ الكَثيبِ إِلى الحِمى وَحَطَّ قِناعَ الصَبرِ وَاللَيلُ عاكِفٌ فَأَفصَحَ

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

لندى يديك ويمن رأيك

لندى يديك ويمن رأيك نكص الأماجدُ من ورايك أمطرتني سحب الندى مع بعد أرضي من سمائك حمدي أياءك حمدُ مفت قرِ المغيب إلى أيايك ما

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً