شعر أحمد مطر – فصيحنا ببغاء

فصيحنا ببغاءْ
قوِيُّنَا مومياءْ
ذَكِيُّنا يشمتُ فيه الغَباءْ
ووضعُنا يضحكُ منهُ البكاءْ
تسَمَّمَتْ أنفاسُنا
حتى نسينا الهواءْ
وامتزج الخِزْيُ بنا حتى كَرِهنا الحياءْ
يا أرضَنا
يا مهبطَ الأنبياءْ
قد كانَ يَكفي واحد لو لم نكن أغبياءْ
يا أرضَنا
ضاعَ رجاءُ الرجاءْ
فينا ، ومات الإباءْ
يا أرضَنا لا تطْلبي مِن ذُلِّنا كبرياءْ
قُومي احْبَلِي ثانيةً
وكَشِّفي عنْ رَجلٍ
لهؤلاءِ النساءْ !

— أحمد مطر

أحمد مطر

أحمد مطر، شاعر عراقي، بدأ بكتابة الأشعار التي تتحدث عن الغزل والرومانسية منذ أن كان صغيراً، ولكنه إتخذ الجانب السياسي لجميع أشعاره فيما بعد نظراً للظروف التي كان يعيشها، له العديد من القصائد والأشعار التي لها رونق خاص وتأثير كبير.