شعر أحمد صالح الصالح – مليحة ومعين الغيم أرضعها

مليحةٌ، ومَعينُ الغيمِ أرضعها

هذا الجمالَ، فما ملّت وما فَطَمَا

تفتّقت أرضُها عن سرِّ فتنتِها

مَرابِعًا،أتعبت في عشقِها أُمما

ألقى لها المُزْنُ هتّانَ الهوى غَدَقًا

فكلّ وادٍ يباهي حُسنَه القِمَمَا

قد تيَّمَتْه وكانت في دفاترِه

قصيدةً تُسكِرُ الأوراقَ والقَلمَا

— أحمد صالح الصالح

معاني المفردات:

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.