شعر أحمد شوقي – وباك ولا دمع وشاك ولا جوى

مَشى في حَواشيها الأَصيلُ فَذُهِّبَت

وَمارَت عَلَيها الحَليُ وَهيَ تَميدُ

وَقامَت لَدَيها الطَيرُ شَتّى فَآنِسٌ

بِأَهلٍ وَمَفقودُ الأَليفِ وَحيدُ

وَباكٍ وَلا دَمعٌ وَشاكٍ وَلا جَوًى

وَجَذلانُ يَشدو في الرُبى وَيُشيدُ

وَذي كَبرَةٍ لَم يُعطَ بِالدَهرِ خِبرَةً

وَعُريانُ كاسٍ تَزدَهيهِ مُهودُ

— أحمد شوقي

معاني المفردات:

جذلان:صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت . من جذِلَ : فرح .

أحمد شوقي

أحمد شوقي علي أحمد شوقي بك (16 أكتوبر 1868 - 14 أكتوبر 1932)، كاتب وشاعر مصري يعد من أعظم شعراء العربية في العصور الحديثة، يلقب بـ "أمير الشعراء". نظم الشعر العربي في كل أغراضه من مديح ورثاء وغزل، ووصف وحكمة، وله في ذلك أيادٍ رائعة ترفعه إلى قمة الشعر العربي.