شعر أحمد شوقي – وباك ولا دمع وشاك ولا جوى

شعر أحمد شوقي - وباك ولا دمع وشاك ولا جوى
شارك هذه الأبيات

مَشى في حَواشيها الأَصيلُ فَذُهِّبَت

وَمارَت عَلَيها الحَليُ وَهيَ تَميدُ

وَقامَت لَدَيها الطَيرُ شَتّى فَآنِسٌ

بِأَهلٍ وَمَفقودُ الأَليفِ وَحيدُ

وَباكٍ وَلا دَمعٌ وَشاكٍ وَلا جَوًى

وَجَذلانُ يَشدو في الرُبى وَيُشيدُ

وَذي كَبرَةٍ لَم يُعطَ بِالدَهرِ خِبرَةً

وَعُريانُ كاسٍ تَزدَهيهِ مُهودُ

— أحمد شوقي

معاني المفردات:

جذلان:صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت . من جذِلَ : فرح .

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عامة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي علي أحمد شوقي بك (16 أكتوبر 1868 - 14 أكتوبر 1932)، كاتب وشاعر مصري يعد من أعظم شعراء العربية في العصور الحديثة، يلقب بـ "أمير الشعراء". نظم الشعر العربي في كل أغراضه من مديح ورثاء وغزل، ووصف وحكمة، وله في ذلك أيادٍ رائعة ترفعه إلى قمة الشعر العربي.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

النفسُ أدنى عدو أنتَ حاذرهُ - الشريف الرضي

النفسُ أدنى عدو أنتَ حاذرهُ – الشريف الرضي

النَفسُ أَدنى عَدوٍّ أَنتَ حاذِرُهُ وَالقَلبُ أَعظَمُ ما يُبلى بِهِ الرَجُلُ وَالحُبُّ ما خَلَصَت مِنه لَذاذَتُهُ لا ما تُكَدِّرُهُ الأَوجاعُ وَالعِلَلُ قَد عَوَّدَ النَومُ عَيني

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

ألا من لمعتاد من الحزن عائدي

أَلا مَن لِمُعتادٍ مِنَ الحُزنِ عائِدي وَهَمٍّ أَتى دونَ الشَراسيفِ عامِدي وَكَم مِن أَخٍ لي ساهِرِ اللَيلِ لَم يَنَم وَمَستَثقِلٍ عَنّي مِنَ النَومِ راقِدِ وَما

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

قال الحيا دعها فخالفه الهوى

قال الحيا دعها فخالفه الهوى وداعي الهوى أقوى علَيَّ وأقدر حيائيَ في وجهي وفي قلبيَ الهوى وقلبيَ لا وجهي يَوَدُّ ويهجُر Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

ديوان الحطيئة
الحطيئة

لم تر عيني مثل عروة خلة

لَم تَرَ عَيني مِثلَ عُروَةَ خُلَّةً وَمَولىً إِذا ما النَعلُ زَلَّ قِبالُها وَأَنتَ اِمرُؤٌ نَجَّيتَني مِن عَظيمَةٍ مَخوفٍ رَداها أَو شَديدٍ وَبالُها وَمَجدٍ لِأَقوامٍ شَآهُم

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً