شعر أحمد شوقي – البعد أَدناني إِليك فهل ترى

البُعدُ أَدْنَانِي إِلَيكَ فَهَل تُرى

تَقْسُو وَتَنفُرُ أَمْ تَلِينُ وَتَرفُقُ

فِي جَاهِ حُسنِكَ ذِلَّتي وَضَراعَتي

فَاِعطِف فَذاكَ بِجاهِ حُسنِكَ أَليَقُ

— أحمد شوقي

معاني المفردات:

ضراعتي: ضعفي




Secured By miniOrange